شاهد.. القبض على مجرم أختبأ 17 عاما حتى نسي لغته!

شاهد.. القبض على مجرم أختبأ 17 عاما حتى نسي لغته!

العالم_منوعات

مثيرة هي قصص الهروب من السجن بمغامراتها، حتى أنها باتت مادة للكثير من الأعمال الإبداعية التي تعرض للملاحقات الطويلة بين الهارب ويد العدالة على نحو دراماتيكي. واقعة حقيقية كُشف عنها في الصين مؤخراً ترقى أن تكون أحد هذه الأعمال. فبعد بحث طويل استخدمت فيه طائرة من دون طيار، تمكنت الشرطة الصينية من الكشف عن مخبأ مجرم هارب من السجن منذ 17 عاماً. وخلال هذه السنوات عاش الرجل في كهف بأحد الجبال معزولاً عن كل سبل الحضارة.

وتُظهر الصور التي نشرتها الشرطة على حسابها في تطبيق WeChat رجلاً هزيل البنية أشيب الشعر. وفقاً للمحققين، فقد كان الهارب كان سونغ جيانغ (63 عاماً) في حالة يُرثى لها وأنه قد نسي خلال سنوات العزلة الطويلة التي تقترب من عقدين من الزمان أغلب مفردات لغته.

وكان سونغ قد أُدين بالمتاجرة بالبشر بعد أن قام بخطف نساء وأطفال وبيعهم. وفي عام 2002 تمكن السجين الصيني من الهرب من السجن.

ومنذ ذلك الحين قام المحققون مراراً وتكراراً بعمليات تفتيش وبحث عنه لكنها لم تُكلل بالنجاح. وفي أوائل أيلول/ سبتمبر الماضي، تلقوا معلومات على أنه قد يكون مختبئاً في المنطقة المحيطة ببلده في مقاطعة يوننان جنوب غرب الصين. وقاموا بتفتيش المنطقة الجبلية، لكنهم في البداية لم يعثروا على أي آثار لسونغ.

وبعد أن شكك المحققون بهذه المعلومات وما إن كان الهارب قد غادر مخبئه منذ وقت طويل، أطلقوا طائرة بدون طيار، ليكتشفوا في نهاية المطاف سقفا فولاذيا صغيرا أزرق اللون على حافة إحدى الصخور البارزة من الجبال.

شقت ثلاث فرق طريقها في البرية الوعرة نحو المكان المقصود، ليجدو الرجل مختبئاً في أحد الكهوف الصغيرة أسفل الصخرة. كانت مساحة الكهف لا تتجاوز مترين مربعين. كما أنه كان يستخدم الباحة الصغيرة أمام الكهف، تلك المغطاة بالسقف الأزرق. ووفقاً للشرطة فقد اعترف الهارب بأنه كان يتنقل بين مثل هذه الكهوف منذ 17 عاماً.