فيس بوك يحذف حسابات من مصر والإمارات تستهدف قطر وتركيا والحوثيين في اليمن

فيس بوك يحذف حسابات من مصر والإمارات تستهدف قطر وتركيا والحوثيين في اليمن

نشرت في: آخر تحديث:

أعلن موقع فيس بوك أنه حذف حسابات يتخذ أصحابها من مصر والإمارات مقرا لهم، تنشر مضامين تدعم الإمارات والسعودية ومصر، وتنتقد قطر وإيران وتركيا والحوثيين في اليمن. وواجه الموقع الكثير من الانتقادات حول تراخيه في التصدي للأخبار المغلوطة ومكافحة التطرف.

إعلان

أفاد ديفيد أغرانوفيتش المدير المعني بمواجهة التهديدات دوليا في فيس بوك بأن موقع التواصل الاجتماعي قد حذف حسابات زائفة ترتبط بشبكتين منفصلتين في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف أن إحداهما كانت تتخذ من مصر أوالإمارات مقرا لها، لكنها استهدفت سائر المنطقة بنشر مضمون يدعم الإمارات والسعودية ومصر وينتقد في الوقت نفسه قطر وإيران وتركيا والحوثيين في اليمن.

وقال أغرانوفيتش إن تلك العملية استخدمت حسابات زائفة "للتخفي على هيئة منظمات إعلامية محلية في العديد من تلك الدول... وتضخيم المضمون الذي تنشره".

وأشار إلى أن شركة فيس بوك وجدت أدلة على شراء بعض الصفحات مع تغيير الملكية على نحو منتظم، إلى جانب صلات قوية مع صحيفة "الفجر" المصرية، "المعروفة بمضامينها التي تركز على الإثارة".

ونتيجة لهذا التحقيق حذفت فيس بوك أيضا الصفحات الرسمية الخاصة بصحيفة "الفجر" من منصتها. وقالت رويترز التي أوردت الخبر إنه لم يتسن لها التواصل مع الصحيفة.

ورصد موقع التواصل الاجتماعي العملاق في الآونة الأخيرة مثل هذه الحسابات بعد تعرضه لانتقادات في السنوات القليلة الماضية، لاعترافه بالتباطؤ في تطوير أدوات لمكافحة المضامين المتطرفة والدعائية.

وكان قد حذف هذا العام حسابات من العراق وأوكرانيا والصين وروسيا والسعودية وإيران وتايلاند وهندوراس وإسرائيل.

فرانس24/ أ ف ب