الحلبوسي يطلب التحقيق في أسباب قتل متظاهرين عراقيين

الحلبوسي يطلب التحقيق في أسباب قتل متظاهرين عراقيين

دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الحكومة العراقية، الجمعة، إلى التحقيق في الأحداث الأخيرة التي أدت لسقوط متظاهرين.

وقالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن عدد القتلى خلال أربعة أيام من الاضطرابات بلغ 46 لكن الأغلبية العظمى سقطت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة مع تصاعد وتيرة العنف.

وقال الحلبوسي في كلمة متلفزة إن "على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي محاسبة عناصر الأمن المقصرين من القوات الأمنية الذين اعتدوا على المتظاهرين"، مضيفا أن الرئاسات الثلاث ليس أمامها "إلا الالتزام بتنفيذ وعودها لأبناء الشعب، وأن يكون هناك عمل حقيقي لمحاسبة الفاسدين".

وشدد رئيس البرلمان العراقي على "دعم مطالب المتظاهرين وضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة".

وتحولت الاحتجاجات العنيفة على فساد الحكومة، التي انطلقت الثلاثاء، إلى انتفاضة شعبية تلقائية اجتاحت معظم البلاد فيما يمثل أسوأ اضطرابات منذ هزيمة تنظيم داعش قبل عامين.

وألقى المرجع الشيعي الأعلى في البلاد بالمسؤولية عن العنف على الساسة الذين فشلوا في تحسين مستوى معيشة الجماهير وأمرهم بتنفيذ مطالب المحتجين.