خطيب طهران: العدو لايريد راية الحسين (ع) خفاقة

خطيب طهران: العدو لايريد راية الحسين (ع) خفاقة

العالم - ايران

كما اشار إمام جمعة طهران المؤقت آية الله إمامي كاشاني خلال خطبته التي أقيمت في العاصمة الايرانية طهران الى الاحداث الاخيرة في العراق وقال ان مسيرة الاربعين المليونية اثارت اهتمام العدو وشعر بثقلها عليه بعد ان وجد مشاركة نحو عشرين مليون زائر فيها ومن هنا يحاول عرقلة هذه المراسم.

واوضح خطيب جمعة طهران ان العدو لايريد لراية الامام الحسين عليه السلام ان ترفرف لانه يرى ان راية الامام الحسين تكرس روح الشهادة والاستقامة وتسهم في يقظة الشعوب ووقوفها بوجه الظلم وتدعوهم الى رفض الذلة والخنوع ولذا فان الجموع التي تشارك في مسيرة الاربعين تجسد روح رفض الذلة والخنوع والعدو يضيق ذرعا بذلك .

كما كشف إمام جمعة طهران المؤقت بان العدو يخطط للتآمر على ايران على كافة المستويات الاقتصادية والعسكرية والسياسية، وحتى القضايا الاجتماعية المرتبطة بعفاف وحشمة النساء وفي المقابل يجب ان تكون لدينا مخططاتنا.

ولفت امام جمعة طهران الى الشعارات الاميركية بشان مايعرف بممارسة الضغوط القصوى بحق ايران قائلا: تظهر ابواق هذه الشعارات من خلال تحركات يقوم بها آل سعود وبقية حماتهم وحلفائهم من الاميركيين والصهاينة، لكننا وجدنا كيف ان الله سبحانه وتعالى عاقبهم بالمزيد من الاهانة والاقصى من التحقير والاذلال، وكل ذلك تحقق بفضل الله والاستقامة على طريق الشهداء.

واعتبر امامي كاشاني: الى ان رسالة مسيرة الاربعين العظمى هي توعوية وتهدف الى تحقيق يقضة الامة مشيرا الى ان الاميركيين وبهدف مواجهة هذا الحدث خلقوا المشاكل فأميركا وحلفائها يريدون تطبيق الضغط الاقصى على ايران لكن الله في مقابل ذلك عاقبهم باقصى مايمكن من عجز واذلال.

وذكر امام جمعة طهران المؤقت ان اميركا والصهيونية وآل سعود هم اعداء الله ولايريدون ان تنكشف الحقيقة للناس، فهم يسعون الى اخفاء الحقيقة وطمرها وهذا الامر يشهد له العالم لكننا اذا استقمنا على الطريقة سنحقق النصر بلا شك.