هونغ كونغ: السلطات تعلق وسائل النقل وتدين أعمال الشغب خلال الاحتجاجات

هونغ كونغ: السلطات تعلق وسائل النقل وتدين أعمال الشغب خلال الاحتجاجات

نشرت في: آخر تحديث:

وصفت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام السبت محتجين أقدموا على تخريب محطات القطارات والمتاجر خلال ليل الجمعة بـ"مثيري الشغب" الذين أثاروا الخوف وشلوا حركة السكان. في غضون ذلك، تم تعليق وسائل النقل العام في المدينة بما في ذلك خط السكك الحديدية المؤدي إلى المطار الدولي.

إعلان

دانت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام السبت محتجين، ضمن المظاهرات المطالبة بالديمقراطية، خربوا محطات للقطارات السريعة ومتاجر خلال الليل ووصفتهم بأنهم "مثيرو شغب" أثاروا الخوف وشلوا حركة المدينة.

وقالت لام في بيان متلفز إن "أفعال مثيري الشغب المتشددة تسببت بليلة حالكة الظلمة بالنسبة لهونغ كونغ وتركت مجتمع هونغ كونغ نصف مشلول اليوم. الجميع يشعرون بقلق كبير حتى أنهم خائفون".

وقررت السلطات السبت تعليق وسائل النقل العام بما في ذلك خط السكك الحديدية الذي يخدم المطار الدولي، بحسب ما أفاد مشغل هذه الوسائل إثر اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين شهدت تخريب محطات مترو.

وذكر مشغل وسائل النقل "إم تي آر" في بيان أن خدماته التي تشمل المترو والحافلات "لا يمكن استئنافها هذا الصباح"، مشيرا إلى أنه ستتم مراجعة الوضع خلال النهار. مضيفا "إثر أعمال العنف التي حصلت في مناطق كثيرة، يتوجب على موظفي الصيانة ضمان سلامتهم، قبل أن يتمكنوا من تفقد المحطات التي لحقت بها أضرار لتقييم مدى الضرر (..) ومباشرة أعمال الإصلاح".

وكانت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام أمرت الجمعة بمنع ارتداء الأقنعة خلال المظاهرات، مستندة لأول مرة منذ 52 عاما إلى سلطات تمنح في حالات طوارئ تعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني، في خطوة أدت إلى موجة جديدة من الاحتجاجات ودعوات لتحدي القانون الجديد.

وفور الإعلان عن القانون، أقام متظاهرون ملثمون حواجز في قلب الحي التجاري في هونغ كونغ ونظموا مظاهرات خاطفة في أحياء عدة أخرى. وامتلأت المنتديات التي يستخدمها المتظاهرون على الإنترنت بردود فعل غاضبة ودعوات للخروج إلى الشوارع خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

وأنزل متظاهرون لافتات تحتفل بذكرى مرور 70 عاما على حكم الحزب الشيوعي في الصين وأحرقوها، قبل أن تندلع مواجهات طوال المساء استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيّل للدموع في مواقع عدة لتفريق محتجين سيطروا على طرق أو خربوا محطات للمترو أو أشعلوا نيرانا في الشوارع.

فرانس 24/ أ ف ب