العراقيون يريدون استعادة وطنهم

العراقيون يريدون استعادة وطنهم

نشرت في:

نستعرض في جولتنا في صحافة اليوم قراءة الصحف الغربية لتداعيات العملية التركية الوشيكة شمال شرق سوريا. كما نتناول آخر تطورات قضية عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع التصعيد الأخير بين البيت الأبيض والكونغرس. ونتعرف على آخر مقالات الرأي التي تناولت المشهد العراقي وأخيرا أبرز الأسماء المرشحة لجائزة نوبل للآداب المقرر منحها غدا الخميس.

إعلان

العملية التركية في شمال شرق سوريا ما زالت تحتل الصفحات الأولى لصحف اليوم. موقع مجلة فورين بولسي الأميركية نقل عن تقارير لديه بأن الاكراد يبحثون في الشراكة مع دمشق ضد القوات التركية وأنهم تواصلوا مع بشار الأسد مؤخرا. وعلى الأرض أفادت المجلة الأميركية وفقا لمعلوماتها أن المقاتلين الأكراد من قوات سورية الديمقراطية يتوجهون شمالا نحو الحدود "بأعداد كبيرة" تاركين القليل من مقاتليهم لحراسة السجون التي تفيض بمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" بحسب تعبير المجلة.

مصير هؤلاء الأسرى الأجانب من التنظيم لدى قوات سوريا الديمقراطية بات يشغل بال الصحف الغربية بشكل خاص. مع وجود عشرات منهم من حملة الجنسية البريطانية، أبدت صحيفة ذي تايمز تخوفها من الأمر. تقول الصحيفة إن قوات سورية الديمقراطية التي هي مُفتاح الغرب وحليفتُه الرئيسية ضد التنظيم المتشدد بات عليها بعد قرار ترامب برحيل قواته، أن تتحرك باتجاه الحدود استعدادا للهجوم التركي. خطوة تضيف الصحيفة تزيد من خطر هروب جماعي من سجن كبير مكتظ بعناصر التنظيم المتشدد.  

 وتحت عنوان "الانسحاب الأمريكي يزيد من خطر انتشار الجهاديين الأجانب" بحثت صحيفة لوفيغارو الفرنسية في الملف ذاته. على الرغم من أن السجون والمخيمات التي يحتجز فيها مقاتلو التنظيم لا تقع في المنطقة التي يخطط فيها الأتراك لإقامة "منطقة أمنة" إلا أن خطر تشتتهم حقيقي ومقلق جدا بالنسبة إلى الأوروبيين وخاصة فرنسا وألمانيا. ولأن تركيا تهدد بغزو المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي الكردي حذر أحد القادة الأكراد من أن أمن هذه السجون لن يعود أولوية للمقاتلين الأكراد وفقا للصحيفة التي أفادت أيضا أن وفدا أوروبيا سيناقس في بغداد قريبا مستقبل الجهاديين الأجانب المحتجزين في العراق ولدى الأكراد السوريين.

وفضلا عن ضغط الانتقادات التي تعرض لها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد قراره في شرق الفرات، ما زال يواجه ضغطا آخر داخلي لعزله من قبل الديمقراطيين. البيت الأبيض يصعد المواجهة مع الكونغرس ويرفض التعاون مع التحقيق في قضية ترامب وفقا للواشنطن بوست وردا على ذلك حذر الديمقراطيون بالمضي قدما في إجراءات عزله.  وفقا لاستطلاع للرأي لواشنطن بوست فإن غالبية الأمريكيين يقولون إنهم يؤيدون قرار الديمقراطيين في مجلس النواب ببدء التحقيق ضمن إطار مساءلة ترامب. تحقيق حول ما إذا استغل هذا الأخير منصبه بطلبه من كييف فتح تحقيق بالفساد يطال جو بايدن المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

نقرأ في العربي الجديد مقالا للكاتب العراقي عبد اللطيف سعدون يعتبر فيه أن ثوار بغداد "كما أطلق عليهم" يريدون استعادة وطنهم العراق من الغزاة وتجار الدين والميليشيات السوداء. هذا الهدف هو محور الحراك الجماهيري وفقا للكاتب والذي ضم شبابا عشرينيين وحدت بينهم الهوية العراقية الوطنية بعيدا عن أي انتماء مذهبي أو مناطقي. لم تعد مطالب العراقيين محصورة في تقديم خدمات أفضل، أو إيجاد فرص عمل أو حتى  استقالة وزارة أو حل برلمان، إنما أصبح هدف المنتفضين "استعادة العراق" من محتليه الأميركيين والإيرانيين معا، لذا ولتحقيق هذا الهدف يرى كاتب المقال انه لا بد من ابتكار الطرائق والأساليب التي تديم زخم الانتفاضة، وتضمن فاعليتها" في وقت يراهن فيه الإيرانيون على تطور دراماتيكي، يعيد المشهد إلى ما كان عليه وفقا للكاتب ايضا.

 من المقرر أن تمنح الاكاديمية السويدية غدا الخميس جائزتي نوبل للآداب. صحيفة العرب اللندنية رجحت وفقا لمعلوماتها أن تمنح إحداها إلى امرأة، بعدما أرجأت منح الجائزة العام الماضي إثر فضيحة جنسية هزت الأكاديمية العريقة في خضم حركة "مي تو". تتابع العرب أنه من المرجح فوز الكاتبة الكندية آن كارسون وماري كونديه من غوادلوب. ومن أسماء الكتاب الرجال المرشحين الفرنسي التشكيكي ميلان كونديرا والياباني هاروكي موراكامي بينما يغيب أي اسم عربي عن قائمة المرشحين والشائعات وفقا للعرب كذلك.