ألعاب القوى: الكيني إيليود كيبتشوجي أول عداء يكمل سباق الماراثون في أقل من ساعتين

ألعاب القوى: الكيني إيليود كيبتشوجي أول عداء يكمل سباق الماراثون في أقل من ساعتين

نشرت في: آخر تحديث:

حقق العداء الكيني إيليود كيبتشوجي البطل الأولمبي وحامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون إنجازا كبيرا بجريه مسافة الماراثون في أقل من ساعتين. العداء الكيني الذي يعتبر اليوم أفضل متسابق في المسافات الطويلة على المستوى العالمي، حقق إنجازه بعد مشاركته في ماراثون برلين، الذي حقق في نسخته السابقة رقمه القياسي.

إعلان

حقق العداء الكيني إيليود كيبتشوجي، البطل الأولمبي وصاحب الرقم القياسي العالمي في الماراثون، إنجازا تاريخيا في ألعاب القوى إذ إنه أصبح أول رياضي يكمل سباق الماراثون في أقل من ساعتين.

وأكمل كيبتشوجي مسار السباق خلال ساعة واحدة و59:40 دقيقة‭‭ ‬‬وسط أجواء ضبابية في العاصمة النمساوية فيينا، مسجلا متوسط 2:50 دقيقة لكل كيلومتر لكن هذا الإنجاز لم يحظ باعتراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وقال كيبتشوجي، الذي قارن المهمة قبل انطلاق السباق بالصعود إلى سطح القمر، إنه حقق أكبر إنجاز رياضي منذ كسر روجر بانيستر حاجز أربع دقائق في سباق الميل عام 1954. وأضاف "إنه شعور جيد. بعد إنجاز روجر بانيستر تطلب الأمر 65 عاما لدخول التاريخ.

وأضاف: "كسرت حاجز الساعتين لألهم الناس ولأظهر للعالم أنه لا توجد حدود لأي شخص"، وتابع: "يمكنني القول إنني منهك بعد أن ركضت كثيرا.. هذا يعني الكثير لكينيا".

وقال الاتحاد الدولي لألعاب القوى إنه لن يعترف بالرقم بشكل رسمي لأنه تحقق في مسابقة مفتوحة كما حدث تناوب في مشاركة بقية العدائين لكن رئيس الاتحاد الدولي سيباستيان كو رحب بمحاولة تحطيم الرقم.

ونظمت شركة إنيوس البريطانية للكيماويات السباق تحت شعار تحدي 1:59 وكانت هذه ثاني محاولة للعداء الكيني لكسر حاجز الساعتين بعد أن أهدر الفرصة الأولى بفارق 26 ثانية في مونزا قبل عامين.

فرانس24/ رويترز